هجرة من الدنيا إلى الأخرة  آخر مشاركة: حلم مطر    <::>    تحميل برنامج لاين line للرسائل...  آخر مشاركة: حنين راشد    <::>    تعلم اللّغة الإنجليزيّة عبر شب...  آخر مشاركة: حنين راشد    <::>    كشـــكــول..  آخر مشاركة: مجرد أمنية    <::>    جائزة الشيخ/ خليفة بن سلمان ال...  آخر مشاركة: رحاب الايمان    <::>    هل تعلم كيف تدوي جروحك بالبطيخ...  آخر مشاركة: زهزة ورد الزمان    <::>    معلومات مفيدة جدا أول مره تسمع...  آخر مشاركة: زهزة ورد الزمان    <::>    عشرة معلومات من ناحية نفسية......  آخر مشاركة: زهزة ورد الزمان    <::>    كلمة شكر لمدير موقعنا الحبيبة  آخر مشاركة: زهزة ورد الزمان    <::>    سورة الأحزاب ..وبلغت القلوب ال...  آخر مشاركة: ضحى الحقيل    <::>   

 

 
                                                                                       
                       

           بحث عن:                                    

           
           
Google
 
   
تم دعم المنتدى بـ     Tapatalk iphone
 


إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 1433-12-18, 07:34 مساء   #1
ضحى الحقيل
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 99
المستوى: المستوى الأول
الفرع: الواحة
افتراضي وقفات مع آيات من سورة الحجرات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحببت أن أنقل لكم بعض الفوائد والوقفات من سورة الحجرات والتي تعلمناها في محاضرات *التفسير *في معهد البيان في المستوى الأول للعام الدراسي 1433 /1434 ...د.العباس الحازمي*
وقد نقلتها كما فهمتها وكتبتها في المحاضرة مع تصرف بسيط ..ومما يزيد الفائدة تعليقاتكم ،وتسديدكم ،وملحوظاتكم...

(١-١٠)

1/ سورة الحجرات..
لماذا سميت بهذا الإسم؟؟
لورود ذكر الحجرات فيها في قوله تعالى (إن الذين ينادونك من وراء الحجرات أكثرهم لا يعقلون) وهذا أهم سبب..
ولكن مع التأمل نجد أن للإسم مناسبة لطيفة

فسورة الحجرات سورة الآداب ....جاء فيها الحديث عن الأدب متدرجا ،،،،،مع الله سبحانه،،،مع الرسول صلى الله عليه وسلم ،،ومع المؤمنين*

فهل هناك علاقة بين الآداب والحجرات؟؟؟

الحجرات هي بيوت النبي صلى الله عليه وسلم

وغالب الناس أين تظهر أخلاقهم على حقيقتها؟؟ حيث لا أحد يمثل ولا أحد يتصنع،،الكل على طبيعته..
فالذي يتأدب بهذه الآداب داخل بيته بإذن الله هو القادر على أن يتصف بها خارج بيته*

لا يعني هذا بالطبع التكلف والتصنع فهو مما لا يتصور في البيت ولكن قد نقول أنه يوجد خيط دقيق بين *التكلف والتصنع ومجافاة الطبيعة الفطرية ، وبين الأدب وحسن التعامل

أعاننا الله على الالتزام بما نتعلمه أدبا أدبا ،وخلقا خلقا ،وآية آية...وأعان أهل البيوت على التأدب مع بعضهم البعض آباء ،وأبناء ،وإخوانا ،وأزواجا*

2/ملمح آخر وقفنا عنده عند مرورنا على لفظ الحجرات*
*
تأملنا فيه*وصف بيوت النبي صلى الله عليه وسلم ،،من حيث بساطة المساحة والبناء والأثاث وهو أفضل الخلق بأبي هو وأمي عليه أفضل الصلاة والتسليم ،،
ولعلنا نقرب الصورة *بوصف عمر بن الخطاب رضي الله عنه لحال الرسول صلى الله عليه وسلم في بيته حين دخل عليه عمر*في حادثة التخيير حيث يقول :
( وإنَّهُ لعَلى حَصِيرٍ ما بينَهُ وبينَهُ شيءٌ ، وتحتَ رأسِهِ وسادةٌ من أَدَمٍ حشوُهَا ليفٌ ، وإنَّ عندَ رجليْهِ قَرْظًا مصْبُوبًا ، وعندَ رأسهَ أَهَبٌ معلقةٌ ، فرأيتُ أثرَ الحصيرِ في جَنْبِهِ فبكيتُ ، فقالَ : ( ما يُبْكِيكَ ) . فقلتُ : يا رسولَ اللهِ ، إنَّ كِسْرَى وقَيْصَرَ فيمَا همَا فيهِ ، وأنتَ رسولُ اللهِ ، فقالَ : ( أمَا تَرْضَى أنْ تكونَ لهمْ الدنيا ولنَا الآخرةُ ) .
وبحديث عائشة رضي الله عنها:
( كنتُ أمُدُّ رِجلي في قِبلَةِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وهو يُصلِّي، فإذا سجَد غمَزني فرفَعتُها، فإذا قام مدَدتُها .)
ولعلكم تجدون في هذا الرابط بعض الفوائد المتعلقة بالموضوع ...
http://www.gph.gov.sa/index.cfm?do=c...&categoryid=10


والله أعلم ..

التعديل الأخير تم بواسطة ضحى الحقيل ; 1433-12-19 الساعة 07:16 مساء سبب آخر: نقص سقط سهوا
ضحى الحقيل غير حاضر حالياً   رد مع اقتباس
قديم 1433-12-22, 07:52 مساء   #2
ضحى الحقيل
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 99
المستوى: المستوى الأول
الفرع: الواحة
افتراضي وقفات مع آيات من سورة الحجرات

(2-10)


3/ابتدأت السورة بقوله تعالى (يا أيها الذين آمنوا لا تقدموا بين يدي الله ورسوله...)

تأمل في كرم الله علينا ولطفه بنا إذ يدعونا بهذا الخطاب الجميل...

يا أيها الذين آمنوا.....
هذا الثناء الجميل...
الذي قال عنه ابن مسعود رضي الله عنه :إذا سمعت يا أيها الذين آمنوا فأرعها سمعك فإما خيرا تؤمر به أو شر تنهى عنه
أثنى عليهم سبحانه ليكون أعون لهم على الاستجابة ....


تأمل...وقارن..وتعلم

كيف توجه الخطاب لمن هم تحت يدك؟؟

الأولاد *؟؟ الطلاب ؟؟ الخدم.. .........

هل نتعلم من رقي أسلوب الخطاب في القرآن الكريم ؟؟ فندعوهم بما يشجعهم على العمل ويعينهم عليه ،ويحثهم على الاستماع؟؟ و نخاطب فيهم الجانب الإيجابي؟؟

الوعاظ والخطباء كيف يوجهون الخطاب ؟؟ هل يتحرون أساليب الإغراء والتشجيع على العمل؟؟

لاشك أن الكثير منهم يفعل ذلك ولكن ...

البعض قد يجافي الصواب*

*فيامن أكرمك الله بدراسة كتابه .... تعلم وطبق*

فالكلام سهل ولكن التطبيق يحتاج إلى عزيمة صادقة واستعانة بالله

وفقني الله وإياكم والمسلمين لما يحبه ويرضاه......

التعديل الأخير تم بواسطة المُنَى ; 1434-1-1 الساعة 12:01 صباحاً
ضحى الحقيل غير حاضر حالياً   رد مع اقتباس
قديم 1433-12-25, 11:07 مساء   #3
ضحى الحقيل
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 99
المستوى: المستوى الأول
الفرع: الواحة
افتراضي وقفات مع آيات من سورة الحجرات

(3-10)


(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ)


مامعنى كلمة حبط؟؟؟

ترعى الماشية أوبهيمة الأنعام في البراري ..فإذا ذهبت واحدة منها و رعت نباتات ضارة و سامة
-من طبيعة الماشية أنه يروق لها - فتأكل منه حتى يؤثر فيها فينتفخ بطنها فإذا عادت يظن صاحبها أن انتفاخها سمنا !!!
وتكون عاقبة هذه الأكلة الموت..... و لكن بعد أن يراها صاحبها ممتلئة فحزنه عليها يكون أشد من لو لم يرها منتفخة ممتلئة

هذا أصل كلمة الحبوط ..فالكلمة أصلا لأمر حسي واستعيرت لأمر معنوي هو حبوط العمل بمعنى بطلانه و فساده

أعاذنا الله وإياكم من كل ما تحبط به الأعمال

ولعلكم تجدون في هذا الرابط فائدة لها علاقة بالموضوع

http://www.islamweb.net/fatwa/index....ng=A&Id=120958
ضحى الحقيل غير حاضر حالياً   رد مع اقتباس
قديم 1433-12-29, 09:58 مساء   #4
ضحى الحقيل
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 99
المستوى: المستوى الأول
الفرع: الواحة
افتراضي

(٤-١٠)
٥/ قال تعالى ( إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَىٰ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ)

هل تساءلت يوما عن معنى امتحن؟؟

امتحن الله قلوبهم :اختبرها وصفاها وخلصها لتقواه

تأمل هذا المعنى.....

بعض الناس عندما يمن الله عليه بالالتزام والهداية يكون عنده معاصي قديمة لا يخرجها من قلبه لماذا؟؟
كأنه يقول قد أحتاجها يوما..!!.أبقي لنفسي طريقة للتواصل مع صحبتي القديمة ..!!

فيكون قلبه كالكأس الفارغ الذي استقرت الشوائب في أسفله ،،،فإذا وضعنا فيه الماء صعدت الشوائب وكدرته..

هذه الشوائب أو هذه المعاصي التي تختبئ في القلب ،،يتحكم فيها صاحبها في حال قوته ،،،ولكن.....إذا فقد سيطرته على نفسه ظهرت والعياذ بالله

على الضد منهم يأتي من امتدحهم الله سبحانه بقوله (الذين امتحن الله قلوبهم للتقوى)*

فخلص قلوبهم ونقاها لتحل بها التقوى ،كما يمتحن الذهب بالنار ليتخلص من الشوائب ....
ضحى الحقيل غير حاضر حالياً   رد مع اقتباس
قديم 1434-1-6, 12:10 صباحاً   #5
ضحى الحقيل
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 99
المستوى: المستوى الأول
الفرع: الواحة
افتراضي

(٥-١٠)

اقرأ،،تأمل ،،تثبت ، محِّص

وصية تتكرر علينا في معظم محاضرات التفسير

ولعل بدايتها كانت عند وقوفنا على قوله تعالى:
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ)

شدد فيها الشيخ على ظاهرة تمرير *الرسائل *دون التثبت من صحتها وربما قبل قراءتها!!
والحق أنها وصية هامة في هذا الوقت بالذات حيث ينتشر من خلال هذه الرسائل الكثير من المفاسد
فمن أحاديث موضوعة إلى فتاوى مبتورة إلى اشاعات وأخبار مغلوطة*

كما أوصانا بالالتزام بالإسناد ،،فلو حدد الناقل لقلت الأخبار بنسبة عالية ولو جربنا الإسناد لارتحنا كثيرا*
وكما قيل لولا الاسناد لقال من شاء ما شاء ...

أعاذنا الله وإياكن من أن نكون وسيلة لنقل الشر وعونا على انتشاره..
ضحى الحقيل غير حاضر حالياً   رد مع اقتباس
قديم 1434-1-10, 07:46 مساء   #6
ضحى الحقيل
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 99
المستوى: المستوى الأول
الفرع: الواحة
افتراضي

(٦-١٠)

قال تعالى:
(قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَٰكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ وَإِن تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَا يَلِتْكُم مِّنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)

فائدة عظيمة لو تدبرناها.....

ورد في حديث جبريل المشهور ذكر الإسلام والإيمان والإحسان*
وفي آخر الحديث قال *الرسول صلى الله عليه وسلم هذا جبريل أتاكم يعلمكم أمر دينكم*
يعني أن الدين عبارة عن:
الإحسان وهو الأعلى وهو باطن*
ثم الإيمان وهو في غالبه باطن
ثم الإسلام وهو ظاهر*
هذا التقسيم الثلاثي يعطينا أن الدين ثلاثة أقسام ثلثان باطنان وثلث ظاهر*

ولو نظرنا إلى الجبال العظيمة لوجدنا أن ثلثي الجبل تحت الأرض لتثبيت الجبل والأرض،،
كما أن الأوتاد التي تثبت الخيام لا بد أن يكون أغلبها في الأرض حتى تثبت وتثبت الخيام*

ماذا نستفيد من أن الإسلام ثلثيه أعمال باطنه؟؟
أن المسلم إذا أراد أن يثبت في دينه أمام الأهوال والفتن والعواصف يجب أن يكون مثل الجبل فيعطي لأعمال القلبية الثلثين !!

تأملي أحوالنا...
لو حصرنا أعمالنا الصالحة سواء العبادات أو ما يتحول لعبادة من أعمال ارتجى منها الأجر ،نجد أن أكثرها من أعمال الجوارح وليست من أعمال القلوب !!
بل للأسف لو أردنا أن نحصر -مجرد حصر-ما نتذكره من الأعمال القلبية قد لا نتذكر إلا ربعها !!لأننا نجهلها

مع أن المعادلة السابقة تقول إنه إذا كانت عبادة الجوارح ساعتين لابد أن تكون *أعمال القلوب أربع ساعات !!

فكم نقضي يوميا في أعمال القلوب؟؟
نحسن الظن
نعفو قبل أن ننام
نتنازل عن الحقوق المعنوية
الأعمال الخفية التي لا يراها الناس.....الذكر ،قيام الليل ، الصدقة.......كم نسبتها؟؟*
أحد السلف صام أربعين سنة يوم يفطر ويوم يصوم وأهله لايعلمون يعطونه وجبته إذا خرج فيأخذها ويتصدق بها*

نمثل أحوالنا مع الأعمال القلبية *برجل رزق بولدين أحدهما يكبر وينمو ويشب الثاني أصيب بضمور فلا ينمو ولا يكبر
بعض الناس أعماله القلبية كأن فيها ضمور ،تجد قلبه مثل ما كان أول ما تعلم الدين ،ولا تجده يتعلم جديدا البته

تخيلي لو أن أحد من يأمر عليك طلب منك رفع صوتك في الصلاة ..فهل سيتغير أداؤك؟؟
ألا يسمعك من هو أعظم وأكبر وأجل سبحانه؟؟ ونحن نكرر الله أكبر ،،، فلنستشعرها ،،،
فلنستشعر أكبر قدر من المراقبة أثناء الصلاة ولنحاسب أنفسنا على مقدار التحسن في صلاتنا كل يوم

ولنبذل كل جهودنا في اصلاح أحوالنا مع جميع أعمالنا ظاهرها وباطنها وندعو الله أن يصلح أعمال قلوبنا وجوارحنا اللهم آمين.

التعديل الأخير تم بواسطة ضحى الحقيل ; 1434-1-11 الساعة 12:52 صباحاً سبب آخر: اضافة
ضحى الحقيل غير حاضر حالياً   رد مع اقتباس
قديم 1434-1-11, 12:52 صباحاً   #7
ضحى الحقيل
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 99
المستوى: المستوى الأول
الفرع: الواحة
افتراضي

(٧-١٠)

قال تعالى(وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِن بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَىٰ فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّىٰ تَفِيءَ إِلَىٰ أَمْرِ اللَّهِ فَإِن فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ)

١/ما معنى فاءت؟؟
أي رجعت.
والفيء الظل،،ويطلق على كل ما حصل عليه المسلمون من ممتلكات الحربيين بدون قتال
فما العلاقة بينهما؟؟
الظل يبتدأ في أول النهار طويلا ثم يقصر ثم يطول ثم يختفي ،،ثم يرجع في اليوم الثاني
والفيء مال الله الذي كتبه لأهل الطاعة والتوحيد عاد إليهم بدون قتال*
جاء في*تحفة المحتاج في شرح المنهاج /المكتبة الإسلامية
والفيء مصدر فاء يفيء إذا رجع ، ثم سمي به المال الآتي لرجوعه إلينا من استعمال المصدر في اسم الفاعل ؛ لأنه راجع ، أو المفعول ؛ لأنه مردود ، سمي بذلك ؛ لأن الله تعالى خلق الدنيا وما فيها للمؤمنين للاستعانة على طاعته ، فمن خالفه فقد عصاه وسبيله الرد إلى من يطيعه .*


٢/لماذا كرر العدل والقسط مع أنهما بنفس المعنى؟؟
لأن حل الاشكال الواقع بين الطائفتين يحتاج إلى عدل وهو هنا خاص
والعدل مطلوب دائما أي كما عدلتم هنا فاقسطوا دائما


٣/كيف نقول أقسطوا هنابمعنى اعدلوا وفي سورة الجن يقول تعالى (وأما القاسطون فكانوا لجهنم حطبا)!!؟

نقول :
*الفعل قسط ثلاثي بمعنى ظلم وجار*
والفعل أقسط رباعي بمعنى عدل*
وهذا من دقيق اللغة وجمالها
*
جاء في قاموس المعاني:
أَقْسَطَ :*
أَقْسَطَ : عَدَلَ .*
ويقال : أَقْسَطَ في حُكمه .*
وأَقسط بينهم وإِليهم : عَدَل في القِسمة والحُكم .*
فهو مُقْسِطٌ .*
وفي التنزيل العزيز : الحجرات آية 9 فَإِنْ فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالعَدْلِ وَأَقْسِطُوا ) ) .
المعجم: المعجم الوسيط -

قسَطَ 2 يَقسِط ، قَسْطًا وقُسُوطًا ، فهو قاسِط :*
• قسَط الحاكمُ جارَ وحادَ عن الحقّ " قسَط في معاملة اليتامى وأكل أموالهم ، - { وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا } ".
المعجم: اللغة العربية المعاصر

التعديل الأخير تم بواسطة ضحى الحقيل ; 1434-1-11 الساعة 12:54 صباحاً سبب آخر: ازالة فيس ظهر بالخطأ
ضحى الحقيل غير حاضر حالياً   رد مع اقتباس
قديم 1434-1-12, 04:20 صباحاً   #8
سُميّة المزيد
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 1
المستوى: المستوى الأول
الفرع: الواحة
Thumbs up

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أختي ضحى ، أسأل الله أن يجعلك مباركة أينما كنتِ ، وينفع بك الإسلام والمسلمين ..
لعلّي أضيف هنا بعض الوقفات التي ذكرها الشيخ في محاضرة التفسير ، في آية عظيمة من سورة الحجرات ، هي الآية رقم (11) ..

*


يقول الله تعالى :
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ }

ــــــــــــ(1)ـــــــــــــ

- سؤال : لم خصّ الله سبحانه " النّساء " في هذه الآية ؟
الجواب : خصّ النساء لسببين :
1/ لأن السّخرية تكثر في مجالسهنّ !
2/ ولأنه قد يفهم من ذكر الرّجال أنه خاصٌّ بهم فذكر النّساء .


لفتة :
" قد نقول أن السخرية تكثر في النساء بسبب اهتمامهن بالتفاصيل ! لكن من قال أن الاهتمام بالتّفاصيل كله تفاهات! نستطيع أن نهتمّ بالتّفاصيل المفيدة () "

ــــــــــــ(2)ـــــــــــــ

{ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ }

هنا تعبير لطيف من الله سبحانه ، وهنا سؤال :
لماذا عبّر عمن يلمزون الآخرين بأنهم يلمزون أنفسهم ؟
الجواب : لأنك إذا لمزت الإنسان لمزك فكأنما لمزت نفسك !

وأنا أضيف هنا : لعلها كناية عن شدة الأخوة بين المسلمين فعبّر بالآخر وكأنه نفس الشخص..
والمعنى : أي لايلمز بعضكم بعضًا .

ـــــــــــ(3)ــــــــــــــ

{وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ}

الألقاب نوعان :
- حسّية : كالعور ، والعمش ، والعرَج .
- معنويّة : كالكفر ، والفسوق ، واليهودية ..

والمراد في الآية : أن لا يتنابزوا بالألقاب المعنويّة ! وهي لا تجوز أبداً .

أما الألقاب الحسّيّة فـ تجوز بشرطين هما :
1- أن لا يُعرف الشخص بدون هذا اللقب .
2- أن لا يكرهه !

ــــــــــ(4)ـــــــــــــــ

ما معنى : {بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ } ؟

لها وجهان :
الأوّل : أن تكون من جهة المنادى‘ فيكون المعنى :
" بئس الوصف أن تصفه بالفسق بعدما آمن وأصبح مؤمناً " !

الثّاني : أن الخاطب هو المنادي فيكون المعنى :
" إذا لم يكن الوصف في المنادى‘ ( فقد باء بها أحدهما ) " !فيعود الوصف هذا بالنفاق أو الكفر على المتكلم نفسه والعياذ بالله .

ــــــــــــ(5)ـــــــــــــ

{وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ }

الظّلم : هو وضع الشّيء في غير موضعه .
وصار الشّرك ظلماً لأنه وضع العبادة في غير موضعها !

وهنا سؤال : لم استحقّ من لم يتب من السخرية والتنابز بالألقاب أن يكون من " الظالمين " ؟

الجواب :
لأنه بدل أن يناديه بالوصف الحسن ، ناداه بالوصف السيء واللقب السيء ، فظلمه ، فاستحق أن يكون من الظالمين عياذاً بالله .


ـــــــــــــــــــــــــ

هذا ما تيسر تدوينه ، والله أعلم . أسأل الله أن يكون خالصاً لوجهه الكريم ..
سُميّة المزيد غير حاضر حالياً   رد مع اقتباس
قديم 1434-1-12, 01:34 مساء   #9
ضحى الحقيل
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 99
المستوى: المستوى الأول
الفرع: الواحة
افتراضي

بوركت يا سمية ونفع الله بك
اضافتك جميلة ،ومنظمة
آمل أن يستمر التواصل لتسجيل الفوائد التي تطرح في المحاضرات ،فلعل من فاته الاستماع ،أو الفهم، أو التسجيل، ينتفع بما تكتبين
خاصة فيما يتعلق بالفوائد الغير موجودة في الكتاب المقرر .
ضحى الحقيل غير حاضر حالياً   رد مع اقتباس
قديم 1434-1-12, 01:41 مساء   #10
ضحى الحقيل
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 99
المستوى: المستوى الأول
الفرع: الواحة
افتراضي

(٨-١٠)

قال تعالى ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)

-ما معنى (لتعارفوا)

ذكر الشوكاني رحمه في فتح القدير: أن الفائدة من التعارف أن ينتسب كل واحد منهم إلى نسبه ولا يعتري إلى غيره .والمقصود من هذا أن الله سبحانه خلقهم كذلك لهذه الفائدة لا للتفاخر بأنسابهم .

ولو تأملنا، لظهرت لنا علاقة بين موضوع السورة العام وهو الآداب وبين الانتساب المذكور في الآية

إن انتساب الإنسان لقومه مما يعينه على التأدب بالآداب ولا يهون عليه الوقوع في الكبائر*

ربما نسمع من يقول لا داعي لذكر الاسم الأخير في المحكوم عليهم بالقصاص حتى لا يسئ لقومه فهل هذا صحيح؟؟
لا بل ذكر الاسم مما يحمل الأهل مسؤلية ردع أبنائهم عن الخطأ * ..ولهذا تدفع العاقلة الدية ..


-ثم قال سبحانه (إن أكرمكم عند الله أتقاكم )
فأثبت للا نتساب للقبائل فائدة واحدة هي (لتعارفوا)
ونفى عن الإنتساب للقبائل ......التفاخر
فيكون المعنى :انتسابك لهذه القبيلة يفيد التعارف ..، ولكن التفاضل يكون بالتقوى


-ختمت الآية بقوله تعالى عليم خبير ...فهل لهذه الخاتمه علاقة بالإنتساب؟؟

بعض من يقول أنا لا أتفاخر وإنما أريد التعرف فإذا كان صادقا أو كاذبا فالله عليم خبير ،،والغالب أن الناس لا يعترفون أنهم يتفاخرون ولكن الله عليم خبير بما في أنفسهم ويذكرهم بذلك*
ويتكرر أن يذكر اسم الله الخبير فيما يخفى من الأمور..سبحانه وتعالى
ضحى الحقيل غير حاضر حالياً   رد مع اقتباس
قديم 1434-1-12, 01:47 مساء   #11
المُنَى
...
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 312
المستوى: مستوى الإقراء
الفرع: الواحة
افتراضي

بوركتما (f)

ونفعكن الله بهذا العلم الجليل.

التوقيع

يَا دَوْحَةً .. بِظِلالِهَا أَتَفَيَّأُ
بَلْ مَعْقِلاً آوِي إِلَيْهِ وَأَلْجَأُ

المُنَى غير حاضر حالياً   رد مع اقتباس
قديم 1434-1-12, 02:21 مساء   #12
ضحى الحقيل
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 99
المستوى: المستوى الأول
الفرع: الواحة
افتراضي

(٩-١٠)
فوائد متفرقة من محاضرات التفسير /سورة الحجرات

١/لما نفى سبحانه عن الأعراب صفة الإيمان في قوله تعالى(قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا....)
ابدلهم مباشرة بصفة أخرى بقوله (وَلَٰكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا........)
وهذا تعليم من الله سبحانه لعباده فإذا حرمت أحدا من صفة أو منعت عنه شيئا فأبدله بغيره*

٢/قال تعالى (وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ.....)
الفرق بين لمّا..ولم يتضح بالمثال التالي*
لمّا تأت الطالبة : إذا كان من المتوقع أن تأت
ولم تأت الطالبة :يعني من غير المتوقع أن تأت


قال أبو هلال العسكري : (( الفرق بين لمَّا و لم :*
أن لمَّا يوقف عليها ، نحو : (قد جاء زيد فتقول : لما !!) أي : لما يجئ ، ولا يجوز في ذلك كلامهم : (كاد ولمَّا كاد يفعل ولم يفعل) .
و (لمَّا) جواب قد فعل و (لم) جواب فعل ؛ لأن (قد) للتوقع ..
وقال سيبويه : ليست (ما) في (لمَّا) زائدة ؛ لأن (لمَّا) تقع في مواضع لا تقع فيها (لم) ..
فإذا قال القائل : (لم يأتني زيد) فهو نفي ، لقوله (أتاني زيد) ، وإذا قال : (لمَّا يأتني) فمعناه أنه لم يأتِ وإنما يتوقعه )) .


٣/قدم الله ذكر الجهاد بالمال على الجهاد بالنفس في السورة قوله ( *إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَٰئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ)

وقد اقترن الجهاد بالمال بالجهاد بالنفس في القرآن الكريم في عشرة مواضع تقدم فيها الجهاد بالمال على الجهاد بالنفس في تسعة مواضع ولذلك جملة من الحكم ذكرنا بعضها في أثناء مناقشة تفسير السورة ومن ذلك:
١-أن الجهاد بالمال أعم فقد يجاهد بالمال من لا يستطيع الجهاد بالنفس كالنساء والضعفاء
٢-أن الفائدة من الجهاد بالنفس أوسع وأهم من الجهاد بالنفس فبالمال يشترى السلاح وتجهز الجيوش
وقد عد المفسرون لذلك حكم أخرى وجدتها في مقال لطيف نشر في مجلة البيان تحدث عن نفس الموضوع وإليكم الرابط
http://www.albayan.co.uk/MGZarticle2.aspx?ID=393


٤/قال تعالى(قُلْ أَتُعَلِّمُونَ اللَّهَ بِدِينِكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ)

ذكر هنا ثلاثة مراتب لعلم الله سبحانه وتعالى
١-علمه بحقيقة إيمان الأعراب
٢-قوله تعالى (يعلم مافي السماوات وما في الأرض)
٣-قوله تعالى (والله بكل شيءعليم)،،


٥/قال تعالى (وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِّنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُولَٰئِكَ هُمُ*الرَّاشِدُونَ)

الكفر :الشرك والخروج من الدين
الفسوق:الكبائر
العصيان:بقية المعاصي من الصغائر
ضحى الحقيل غير حاضر حالياً   رد مع اقتباس
قديم 1434-1-12, 03:44 مساء   #13
ضحى الحقيل
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 99
المستوى: المستوى الأول
الفرع: الواحة
افتراضي

انتهى بحمد الله ما تيسر تسجيله من فوائد من محاضرات التفسير (سورة الحجرات)

هذه السورة العظيمة التي قال عنها سيد قطب رحمه الله:
هذه السورة التي لا تتجاوز ثماني عشرة آية، سورة جليلة ضخمة، تتضمن حقائق كبيرة من حقائق العقيدة والشريعة، ومن حقائق الوجود والإنسانية. حقائق تفتح للقلب وللعقل آفاقا عالية وآمادا بعيدة وتثير في النفس والذهن خواطر عميقة ومعاني كبيرة وتشمل من مناهج التكوين والتنظيم، وقواعد التربية والتهذيب، ومبادئ التشريع والتوجيه، ما يتجاوز حجمها وعدد آياتها مئات المرات! وهي تبرز أمام النظر أمرين عظيمين للتدبر والتفكير.
وأول ما يبرز للنظر عند مطالعة السورة، هو أنها تكاد تستقل بوضع معالم كاملة، لعالم رفيع كريم نظيف سليم متضمنة القواعد والأصول والمبادئ والمناهج التي يقوم عليها هذا العالم والتي تكفل قيامه أولا، وصيانته أخيرا.. عالم يصدر عن الله، ويتجه إلى الله، ويليق أن ينتسب إلى الله.. عالم نقي القلب، نظيف المشاعر، عف اللسان، وقبل ذلك عف السريرة.. عالم له أدب مع الله، وأدب مع رسوله، وأدب مع نفسه، وأدب مع غيره. أدب في هواجس ضميره، وفي حركات جوارحه. وفي الوقت ذاته له شرائعه المنظمة لأوضاعه،

والتي عشنا معها أسابيع جميلة ،ارتوت فيها أنفسنا وأرواحنا ......
ضحى الحقيل غير حاضر حالياً   رد مع اقتباس
قديم 1434-3-9, 02:53 مساء   #14
ضحى الحقيل
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 99
المستوى: المستوى الأول
الفرع: الواحة
افتراضي

استدراكات:
١/لكلمة (لتعارفوا)مدلولين
الأول : أن يعرف بعضكم بعضًا فيؤدي حقه وهذا هو الهدف الحقيقي من الإنتساب وليس الفخر
الثاني : أن تُعرفوا ،وانتساب الإنسان يمنعه من الوقوع في الخطأ كما تقدم

٢/الغالية (نوف العبيدان )والتي تثريني بملاحظاتها دائمًا ذكرتني بفائدة لم أسجلها من المقطع الأخير من السورة وهي:
أن الله سبحانه وتعالى أنكر على الأعراب أمرين :أحدهما اعتقادي في قوله تعالى (قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا...)الآية
والثاني سلوكي في قوله سبحانه (يمنون عليك أن أسلموا ....)الآية
وقدم سبحانه وتعالى الأهم وهو الإعتقاد وبين علاجه بيانًا شافيًا ، ثم انتقل إلى السلوك وهو المن والذي له علاقة بموضوع السورة (الآداب) ومن الأدب التواضع
تماما كما تبدأ بالأهم عند علاجك للمريض .
والله الموفق.....
ضحى الحقيل غير حاضر حالياً   رد مع اقتباس
قديم 1434-3-9, 02:55 مساء   #15
ضحى الحقيل
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 99
المستوى: المستوى الأول
الفرع: الواحة
افتراضي

استدراكات:
1/لكلمة (لتعارفوا)مدلولين
الأول : أن يعرف بعضكم بعضًا فيؤدي حقه وهذا هو الهدف الحقيقي من الإنتساب وليس الفخر
الثاني : أن تُعرفوا ،وانتساب الإنسان يمنعه من الوقوع في الخطأ كما تقدم

2/الغالية (نوف العبيدان )والتي تثريني بملاحظاتها دائمًا ذكرتني بفائدة لم أسجلها من المقطع الأخير من السورة وهي:
أن الله سبحانه وتعالى أنكر على الأعراب أمرين :أحدهما اعتقادي في قوله تعالى (قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا...)الآية
والثاني سلوكي في قوله سبحانه (يمنون عليك أن أسلموا ....)الآية
وقدم سبحانه وتعالى الأهم وهو الإعتقاد وبين علاجه بيانًا شافيًا ، ثم انتقل إلى السلوك وهو المن والذي له علاقة بموضوع السورة (الآداب) ومن الأدب التواضع
تماما كما تبدأ بالأهم عند علاجك للمريض .
والله الموفق.....
ضحى الحقيل غير حاضر حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:31 مساء.


Powered by vBulletin® Copyright ©2009 -2010
 

دوح البيان